أوباما يلقى خطاب الوداع كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية في شيكاغو

51

ودع الرئيس الأمريكى باراك أوباما، الذى سيسلم السلطة فى 20 يناير الجارى للجمهورى دونالد ترامب، الحياة السياسية فى الولايات المتحدة بعد ولايتين فى البيت الأبيض وفى سن الـخامس والخمسين عاما.
واختار أوباما مدينة شيكاغو التى شهدت انطلاقته السياسية لإلقاء خطابه الأخير بصفته رئيسًا، وكان برفقته زوجته ميشيل وأولاده ونائبه جو بايدن.
وتحدث أوباما عن فترة حكمه وما جرى فيها مقدما الشكر لمواطنيه على الدعم الذى قدموه له، مؤكدا أن الولايات المتحدة هى اليوم "أفضل وأقوى" مما كانت عليه عندما اعتلى السلطة قبل ثمانية أعوام.

مشاركة